وصفٌ نفسيّ للدَّعوة

لن أعطي تعريفًا، لكنني سأرسِم وصفًا قابلاً للمناقشة ولكن ربما ليس عديمَ الفائدة. أتحدث عن دعوة وُلِدَت بهدوء مثل لؤلؤة تتشكل شيئًا فشيئًا، بمرورِ الوقت، بدون ضوضاء أو دَفعات مفاجِئة، ولا عن تلك الدّعوات وَليدةِ اللّحظة أو العنيفة التي تَـسقط مثل الشَّلال. لِـنَـتـقـدّمْ خطوة بخطوة: 1) تبدأ النفسُ في الشعور…

……

دُعاء إلى العذراء مريم

يا مريم، يا صورةَ الكنيسة، أيتها العروسُ التي بلا شائبة ولا دَنَـس: إنّ الاقـتـداءَ بكِ «يَحفَـظ، بِــبَــتوليّةٍ دونَ مَساس، الإيمانَ الكامل والرجاءَ الثّـابت والحُـبَّ الصّادق»، اِسنِـدي الأشخاصَ المُكرَّسين في رغبتِـهم للوصول إلى الحياةِ المَغبوطة، الأبديّة والوحيدة. إننا نوكِـلُـهم إليكِ، يا عذراءَ الزِّيـارة، كي يَـعـرفوا كيف يُـسارِعون نحو الاحتياجاتِ البشرية بهدف…

……

كتابَ «الدعوات:ا إيجادُها وفَحصُها واختبارُها»

أيّتُها الأُمّهاتُ والسَّيِّداتُ العزيزاتُ المشتركات في مشروع الأربعين ساعة، إنّنا نُقَدِّمُ كتابَ «الدعوات:ا إيجادُها وفَحصُها واختبارُها» للكاهن اليسوعيّ إمْـڤـين بوسُـتّـيل، الذي صدرَ باللُغة الإيطالية ذسنة 1949 بعنوان «Trovare, Esaminare, Provare le vocazioni (مُذَكِّـرات من خبرات شخصيّة)»، والذي سوف يُطرَح في النشرات القادمة، ونتمنّى أن يكون ذا نَفعٍ كبيرٍ لَـكُـنَّ. يَـتكوّنُ…

……