تخطى إلى المحتوى

نحن مجموعةٌ من السَّيِّدات نَجتمعُ للصَّلاة كلَّ شهرٍ طالبين من اجل الدعوات: من اجل المكرسين ومن اجل ثباتهم وقداستهم في الدعوة. ومن اجل ازدياد الدعوات.

إنّنا نَجتمع طَوال أربعينَ ساعةً مُتواصلة أيّام ١٤ و١٥ و١٦ من كلّ شهرٍ، ونُقدِّم ساعةَ صلاةٍ. تستطيعُ كلُّ واحدة أن تُسَجِّلَ اسمَها، في التوقيت الذي ترغب فيه. بهذه الطريقة تتمكن كلُّ واحدةٍ من السَّيِّدات من إتمام ساعة الصلاة التي تَخصُّها وهي في محلِّ تواجُدِها.

من المفضل إتمام ساعة الصلاة أمام القربان المقدس، ولكن بما أن البعض يَصعُب عليهم بسبب ظروف العمل أو الحالة الصحية أو كبر السن أو بُعد الكنيسة ، فهولاء الأشخاص يستطيعون تقديم سواء ساعة العمل أو المرض الذي يعانون منه أو المسبحة الوردية فى المكان المتواجدين فيه، لأجل ثبات الدعوات وقداستها وزيادة عددها.

المهم أن نتحد جميعاً لنطلب من رب الحصاد أن يرسل عملة لتوسيع مملكته ومن أجل قداسة ومثابرة جميع أبنائنا الرهبان.

رغبتنا هي أن تتمكن جميع أمهات وأخوات وأقارب المكرسين – وحتى أولئك الذين يرغبون في أن تكون لهم دعوات في عائلاتهم – من الاجتماع معًا ورفع صلواتهم.

لقد وُلِدت هذه الفكرة اقتداءً بمِثالِ أُمِّهات قريةٍ في إيطاليا تُدعَى «لو مُنْفِرَّاتو». إنَّهُنَّ كُنَّ يَرغَبنَ في أن يكونَ لهنَّ أبناءٌ مُكَرَّسون، ولذلك اتَّحدنَ في صلاة ٍ باركها الله بشدَّة، إذْ حَصلنَ على نعمة نَشأةِ أكثر من ٣٠٠ دعوة في القرية.

نطلب إذا كذلك أن تتمَّ مُراسلتُنا على:

ivemamas@gmail.com  لكي نكونَ جميعُنا على اتِّصالٍ ببعضنا البعض فتَـتَـمَكَّنَّ من استقبال الدعوة إلى الصلاة كلَّ شهرٍ.

نَطلبُ من أُمّهات «لو مُنْفِرَّاتو» أن يَسهرنَ على مشروع الساعات الأربعين هذا، الآن وه‍نَّ في السماء.

متحدين بالصلاة

أمهات المتجسد

«أيها الربُّ يسوع: لقد عَلَّمتَـنا ما هو مِفتاحُ الدعوات حين قُلتَ: ‹اُطلبوا إلى ربِّ الحصاد أن يُرسلَ عَملةً لحصاده›، لذلك نطلب إليك أن تَمنحنا دعواتٍ قدّيسة وعديدة ومُثابِرة. ولتَصحَبْنا العذراء! آمين».

 

«Señor Jesús:

Tú nos enseñaste cual es la clave de las vocaciones cuando dijiste:

‘Rogad al dueño de la mies que envíe obreros a su mies’,

por eso te pedimos, danos vocaciones santas, numerosas y perseverantes.

¡La Virgen nos acompaña!

Amén».

مواقع العائلة الرهبانية
العائلة الرهبانية على مواقع التواصل الاجتماعي
مواقع كاثوليكية اخرى