قــوّةُ الرَّجاء

قــوّةُ الرَّجاء

أيّتها الأُمّهاتُ العزيزات في مشروع الأربعين ساعة،

في بَدءِ هذا العامِ الجديد، نريد أن نَشكرَكُنَّ على الصلوات التي قُـمتُـنَّ بها خلال العام المنتهي، وأن نُشجِّـعَـكُنَّ على متابعةِ الصلاة والعمل من أجل الدعوات.

بامتنانٍ هائل نرى أنَّ عائلتَنا الرُّهبانيّة للكلمة المتجسّد لا تَزال مُبارَكة بالدعوات. لدى رَهبنةِ الكلمة المتجسّد الآن 112 مُبتدئًا. في عام 2021، قام 80 بإبراز نذورِهم الأولى؛ وصار هناك 26 كاهنًا جديدًا؛ وأبرز 22 نذورَهم الدائمة، وغالبيّتُهم ارتسموا شمامسةً. ورَهبنةُ الخادمات لديها اليوم 119 مبتدئةً، وقد قامت 102 من الأَخَـوات بإبراز نذورِهِنَّ الأولى، كما أبرزَت 43 خادمة نذورَهُنَّ الدائمة خلالَ عام 2021.

في وثيقة «دعوات جديدة من أجل أوروبا جديدة»، نقرأ: «‹الرَّجاء هو سِرُّ الحياة المسيحيّة، والنَّـفَـسُ الرَّطِـب ضروريٌّ تَـمامًا من أجل رسالةِ الكنيسة، وخصوصًا من أجل العملِ الرَّعائي لأجلِ الدعوات (…). يَنبَغي إذًا جعلُ الرّجاء يُولَد من جديد في الكهنة، وفي المُرَبّين، وفي العائلات المسيحيّة، وفي العائلات الرُّهبانيّة، وفي الرَّهبنات الخَدَميّة؛ وباختصار، في كُلِّ مَن عليهم أن يَخدُموا الحياة بالقُربِ من الأجيالِ الجديدة›.

راسخين في هذا الرجاء… نَتوجّه إليكم، أيّها الآباء والأمّهات، المَدعوّون من الله لِلتعاون مع مشيئتِه لأجل توصيلِ الحياة؛ وأنتم أيُّها المُرَبّون والمُعَلِّمون والكارزون والمُنـسِّقون، المدعوّون من الله للتعاون بأشكالٍ مختلِفة في مُخَطَّطِهِ للتربية من أجل الحياة. نريد أن نقول لكم كم تُقَدِّرُ الكنيسةُ دعوتَكم، وكم تَثق فيها، من أجل دعم دعوة أبنائِكم وطُلاّبِكم، ومن أجل التَّحفيز على ثقافة حقيقيّة وأصيلة خاصة بالدعوة».

ولا شكَّ أنّنا، لِكَونِنا مُتَرَسِّخين في هذا الرجاء عَينِه، يمكننا أن نتوجّه أيضًا إليكُنَّ يا أُمّهاتُ الأربعين ساعة، المَدعوّات لِلصلاة ولِتقديم التضحيات من أجل ازدياد ومُثابرة وقداسة الدعوات الكهنوتيّة والمُكَرَّسة. كم هو مُهِمٌّ إتمامُ أمرِ رَبِّنا: «صلّوا إذًا لِرَبِّ الحصاد لكي يُرسِل فَعَلةً لِحصادِهِ» (متى 9/38). كم صلواتُكُنَّ مُهِمّةٌ من أجل تَقويةِ الكهنة والمُرسَلين وكُلِّ نفسٍ مُكَرَّسة تَتوق بتسليمها اليوميّ لِلذّات إلى التَّـقَـرُّب أكثر من الله والتَّـكَـرُّس من أجل خلاصِ الأنفُس.

أيَّتُها الأُمّهاتُ العزيزات: بثقةٍ كبيرة في تعليم يسوع المسيح الذي يقول لنا «إذا اتّفق اثنان منكم في الأرض على طلب أيّةِ حاجةٍ كانت، حصلا عليها من أبي الذي في السموات» (متى 18/19)، فَـلْـنَـبـقَ مُتَّحِداتٍ، من أكثر من 70 بلدًا، ولْـنُـصَـلِّ من أجل الكهنة والمُكَرَّسين. لعلَّ الله يَستمرّ في مُبارَكةِ الكنيسة بدعواتٍ كثيرة وقِدّيسة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.