صلاة لِأجل الـمُثابَرة في الدَّعوة (الأب كُرْنِلْيو فابْرو)

يا ربّ، أنتَ الذي بِدون أيِّ استحقاقٍ مِنِّي، بل فقط بِفَضلِ تنازُل صلاحِكَ ورحـمتِكَ اللّامُتناهية، رَضِيتَ أن تدعُوَني إلى جَـمعيَّـتِكَ الـمكرَّسة هذه، أَرجوكَ واستحلفُكَ بِحقِّ الجِراح الـمُقدسة التي احتملَها ابنُكَ الحبيبُ ربي يسوعُ الـمسيحُ، وبشفاعة العذراء مريم فائقةِ القداسةِ والقدّيس يوسف والقدِّيسين القائِمين على حِـمايتي، وأَتَوَسَلُّ إليكَ أَلاَّ تسمحَ بِأن تُبعِدَني أبدًا عن هذه الدَّعوة حِيَلُ العدوِّ الجُهنَّميّ ولا ثورةُ الأهواء ولا حُبُّ الأقارب ولا روحُ العالـم.

أَيُّها الربُّ ذو الجودِ العظيم، هَبني، مع الإرادة الصَّالحة، القوَّةَ للعمل بـها بـِحسَب ما يُرضيك؛ وامنحني كلَّ الـهِبات المفيدة الضَّروريَّة لكي أَبلُغ هذه الغاية. أَلـهِمْني ثقةً بَـنَوِيَّةً نـحو رؤسائي وآبائي الرّوحيِّين لكي أستطيعَ، حتَّى نِـهاية حياتي، أن أعملَ بِثباتٍ على خلاص نفسي وخلاص نفوس إخوتي، لأجل مـجدِكَ الأعظم. آمين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *