تخطى إلى المحتوى

القديس يوحنا بولُس الثاني: الصلاة قُــوّتُنا

من رسالةِ الأبِ الأقدس يوحنا بولُس الثاني من أجلِ اليومِ العالمي الرابع والعشرين للصلاة من أجلِ الدعوات (1987)

أمام ظاهرة تَـناقُص عددِ الذين يتكرّسون لِلكهنوت وللحياةِ الرُّهبانِيّة، لا يمكننا أن نَظَلَّ سَـلبيّين، دون أن نفعل شيئًا مِمّا في إمكانِنا. قَـبل كُلِّ شيءٍ، يمكننا أن نقوم بالكثير بالصلاة. الرَّبُّ نفسُهُ يُوصينا: «صَلّوا لِرَبِّ الحَـصاد لِـيُرسِلَ فَعَلَةً لحَصادِهِ» (راجع متى 9/38؛ لوقا 10/2).

إنَّ الصلاة من أجلِ الدعوات الكَهنوتيّة والحياةِ المُكَرَّسة هي واجبٌ على الجميع، وواجبٌ على الدَّوام. إنَّ مستقبلَ الدعوات هو بين يَـدَيِ الله، ولكنّه بمعنًى ما في أيدينا أيضًا. الصلاة هي قُوَّتُنا: بها لن تَـغيبَ الدعوات، كما لن يَـنقطعَ الاستماع لِلصَّوتِ الإلهيّ. لِنُصَلِّ للمُعَلِّم من أجل أَلاّ يَشعر أحدٌ بأنَّه غريبٌ عن هذا الصوت أو غيرُ مُبالٍ له، بل على العكس، يَنبغي عليه أن ـيَـتساءَل في ذاتِهِ ويَـقيسَ مَـقدِرَتَهُ الخاصّة، أو بالأحرى أن يُعيدَ اكتشافَ ما لدَيه من سَخاء ومسؤوليّة. لا يَـنـسـحِـبَـنَّ أحدٌ من هذا الواجب.